بعد يوم واحد من عودته

2018-02-20

الكويت، مدينة الكويت: أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى طيبة السيد راشد الفضالة أن مستشفى طيبة على أهبة الاستعداد لانطلاق فصل جديد من مشواره في خدمة المرضى في الكويت، وذلك تزامناً مع وضع اللمسات الأخيرة لأعمال التوسعة القائمة في مبنى المستشفى الرئيسي.

وفي تصريح صحفي له بعد إطلاق سراحه بقرار من محكمة التمييز يوم الأحد، أكد الفضالة على فخره بكافة أفراد أسرة مستشفى طيبة على جهودهم الحثيثية واجتهادهم في العمل خلال الفترة الماضية، والتي تعد مرحلة انتقالية هامة للمستشفى تتزامن مع اقتراب الانتهاء من أعمال التوسعة للمستشفى وإطلاق العلامة التجارية الجديدة التي تعكس قيم المستشفى ورؤيته.

وأشاد بجهود كافة الطاقم الطبي لمستشفى طيبة من أطباء وممرضين، والطاقم الإداري للمستشفى، على تفانيهم في العمل واجتهادهم المعهود، حيث أن نتائج هذا العمل ملموسة من خلال الإنجازات التي حققها المستشفى في الفترة الماضية، والتزامه المستمر بتقديم الرعاية الصحية بأعلى المعايير للمرضى في المجتمع تحقيقاً لرؤية المستشفى في ريادة هذا المجال.

كما أشاد بجهود رئيسة قطاع العمليات المهندسة لمى الفضالة التي تولت كافة مهام إدارة المستشفى خلال الـ84 يوماً التي لم يكن فيها على رأس عمله، مؤكداً أن جميع العمليات سارت على أتم وجه وحسب الخطة الأولية التي وضعتها إدارة المستشفى لمرحلة التوسعة المزمع الانتهاء منها بشكل نهائي خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف في تصريح صحفي: "أشعر بالفخر لكوني جزءاً من هذه الأسرة المتفانية في العمل، والتي لم تتوانى عن تقديم أفضل ما بوسعها خلال الفترة الماضية لتوفير أفضل الخدمات الطبية بأعلى ‏معايير ‏الجودة للمجتمع والتي ترتكز ‏حول قيم مستشفى طيبة الأساسية وهي رعاية المريض، ‏التعاطف، ‏وتقديم تجربة صحية شاملة و مميزة."

وأردف قائلاً: "تجربتي خلال الأسابيع الماضية زادتني عزيمة وإصراراً على الاجتهاد والمثابرة لرفع اسم مستشفى طيبة والمساهمة في تطوير قطاع الصحة الخاص في دولة الكويت، إيماناً مني ومن كافة أفراد أسرة مستشفى طيبة أن الكويت تستحق منا هذا المجهود."

وتقوم الإدارة حالياً بوضع اللمسات الأخيرة لأعمال الترميم والتوسعة لمبنى المستشفى الواقع في ضاحية صباح السالم، حيث يتسع المبنى بحلته الجديدة لأكثر من 110 سريراً، إضافة إلى جناحين لأشعة الرنين المغناطيسي وجهاز تصوير مقطعي بتقنية عالية الدقة، وخمس غرف عمليات مجهزة بأحدث التقنيات إضافة إلى غرفة عمليات Hybrid OT بمعايير عالمية. هذا بالإضافة إلى تجديد تام لكافة مرافق المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية وبتصميم عصري يرقى لتطلعات زوار المستشفى.

15 عاماً من التميز

الجدير بالذكر أن مستشفى طيبة أنشئ في عام 2002 ليكون أول مركز رعاية صحي خاص بعمليات اليوم الواحد في الكويت، وحصل على رخصة مستشفى شامل لجميع التخصصات في عام 2006 ليصبح أول مستشفى خاص في محافطة مبارك الكبير. وخلال الـ 15 عاماً الذي قدم فيها المستشفى خدماته، حصل على العديد من الاعترافات وشهادات الجودة. ومن أبرز الإنجازات هو حصول طيبة على عدد من شهادات الجودة في الخدمات الطبية من اللجنة الأمريكية الدولية المشتركة JCI في مجال الرعاية الصحية للمرة الثالثة على التوالي وذلك بعد تطبيق المستشفى لجميع متطلبات اللجنة فيما يتعلق بالجودة والمعايير الدولية في مجال الرعاية الصحية.

كما يفخر المستشفى بحصوله على شهادة الجودة من JCI وذلك لبرنامج جراحات العمود الفقري الأول في العالم، وبرنامج جراحات تبديل الركبة والمفاصل الذي يعد أوّل برنامج معتمد في الشرق الأوسط من قبل اللجنة، وهي لجنة عالمية مرموقة تقيم مئات المؤسسات الصحية حول العالم وفق شروط وضوابط تسعى من خلالها لإعتماد أفضل الخدمات للمرضى. كما أن المستشفى حاصل على الاعتماد الأمريكي للمختبرات الطبية والباثولوجية (CAP) لاتباعه معايير الجودة العالمية للمختبرات الطبية في المستشفى، النابع من اهتمام المستشفى بتقديم الأفضل.

إضافة إلى ذلك، يفخر مستشفى طيبة بكونه أول مستشفى خاص في الكويت يحصل على اعتماد "مستشفى صديق للطفل" من وزارة الصحة الكويتية وباعتماد دولي من قبل اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية، تأكيداً على دور المستشفى في التشجيع على الرضاعة الطبيعية وتعزيز دوره التوعوي بصحة الأطفال.

بعد يوم واحد من عودته

2018-02-20

الكويت، مدينة الكويت: أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى طيبة السيد راشد الفضالة أن مستشفى طيبة على أهبة الاستعداد لانطلاق فصل جديد من مشواره في خدمة المرضى في الكويت، وذلك تزامناً مع وضع اللمسات الأخيرة لأعمال التوسعة القائمة في مبنى المستشفى الرئيسي.

وفي تصريح صحفي له بعد إطلاق سراحه بقرار من محكمة التمييز يوم الأحد، أكد الفضالة على فخره بكافة أفراد أسرة مستشفى طيبة على جهودهم الحثيثية واجتهادهم في العمل خلال الفترة الماضية، والتي تعد مرحلة انتقالية هامة للمستشفى تتزامن مع اقتراب الانتهاء من أعمال التوسعة للمستشفى وإطلاق العلامة التجارية الجديدة التي تعكس قيم المستشفى ورؤيته.

وأشاد بجهود كافة الطاقم الطبي لمستشفى طيبة من أطباء وممرضين، والطاقم الإداري للمستشفى، على تفانيهم في العمل واجتهادهم المعهود، حيث أن نتائج هذا العمل ملموسة من خلال الإنجازات التي حققها المستشفى في الفترة الماضية، والتزامه المستمر بتقديم الرعاية الصحية بأعلى المعايير للمرضى في المجتمع تحقيقاً لرؤية المستشفى في ريادة هذا المجال.

كما أشاد بجهود رئيسة قطاع العمليات المهندسة لمى الفضالة التي تولت كافة مهام إدارة المستشفى خلال الـ84 يوماً التي لم يكن فيها على رأس عمله، مؤكداً أن جميع العمليات سارت على أتم وجه وحسب الخطة الأولية التي وضعتها إدارة المستشفى لمرحلة التوسعة المزمع الانتهاء منها بشكل نهائي خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف في تصريح صحفي: "أشعر بالفخر لكوني جزءاً من هذه الأسرة المتفانية في العمل، والتي لم تتوانى عن تقديم أفضل ما بوسعها خلال الفترة الماضية لتوفير أفضل الخدمات الطبية بأعلى ‏معايير ‏الجودة للمجتمع والتي ترتكز ‏حول قيم مستشفى طيبة الأساسية وهي رعاية المريض، ‏التعاطف، ‏وتقديم تجربة صحية شاملة و مميزة."

وأردف قائلاً: "تجربتي خلال الأسابيع الماضية زادتني عزيمة وإصراراً على الاجتهاد والمثابرة لرفع اسم مستشفى طيبة والمساهمة في تطوير قطاع الصحة الخاص في دولة الكويت، إيماناً مني ومن كافة أفراد أسرة مستشفى طيبة أن الكويت تستحق منا هذا المجهود."

وتقوم الإدارة حالياً بوضع اللمسات الأخيرة لأعمال الترميم والتوسعة لمبنى المستشفى الواقع في ضاحية صباح السالم، حيث يتسع المبنى بحلته الجديدة لأكثر من 110 سريراً، إضافة إلى جناحين لأشعة الرنين المغناطيسي وجهاز تصوير مقطعي بتقنية عالية الدقة، وخمس غرف عمليات مجهزة بأحدث التقنيات إضافة إلى غرفة عمليات Hybrid OT بمعايير عالمية. هذا بالإضافة إلى تجديد تام لكافة مرافق المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية وبتصميم عصري يرقى لتطلعات زوار المستشفى.

15 عاماً من التميز

الجدير بالذكر أن مستشفى طيبة أنشئ في عام 2002 ليكون أول مركز رعاية صحي خاص بعمليات اليوم الواحد في الكويت، وحصل على رخصة مستشفى شامل لجميع التخصصات في عام 2006 ليصبح أول مستشفى خاص في محافطة مبارك الكبير. وخلال الـ 15 عاماً الذي قدم فيها المستشفى خدماته، حصل على العديد من الاعترافات وشهادات الجودة. ومن أبرز الإنجازات هو حصول طيبة على عدد من شهادات الجودة في الخدمات الطبية من اللجنة الأمريكية الدولية المشتركة JCI في مجال الرعاية الصحية للمرة الثالثة على التوالي وذلك بعد تطبيق المستشفى لجميع متطلبات اللجنة فيما يتعلق بالجودة والمعايير الدولية في مجال الرعاية الصحية.

كما يفخر المستشفى بحصوله على شهادة الجودة من JCI وذلك لبرنامج جراحات العمود الفقري الأول في العالم، وبرنامج جراحات تبديل الركبة والمفاصل الذي يعد أوّل برنامج معتمد في الشرق الأوسط من قبل اللجنة، وهي لجنة عالمية مرموقة تقيم مئات المؤسسات الصحية حول العالم وفق شروط وضوابط تسعى من خلالها لإعتماد أفضل الخدمات للمرضى. كما أن المستشفى حاصل على الاعتماد الأمريكي للمختبرات الطبية والباثولوجية (CAP) لاتباعه معايير الجودة العالمية للمختبرات الطبية في المستشفى، النابع من اهتمام المستشفى بتقديم الأفضل.

إضافة إلى ذلك، يفخر مستشفى طيبة بكونه أول مستشفى خاص في الكويت يحصل على اعتماد "مستشفى صديق للطفل" من وزارة الصحة الكويتية وباعتماد دولي من قبل اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية، تأكيداً على دور المستشفى في التشجيع على الرضاعة الطبيعية وتعزيز دوره التوعوي بصحة الأطفال.